الرئيسية » » قال لي القابض | رفقي بدوي

قال لي القابض | رفقي بدوي

Written By elmetwaly elsabahy on السبت، 25 يوليو، 2015 | 5:42 ص

قال لي القابض علي الجمر : لماذا أنت متجهم ؟ وكأنك تحمل الدنيا علي كاهلك ؟
قلت : كيف لا أتجهم وأنا أحمل خوفي ورهبتي .
قال :أنت في الآن .
قلت : في الآن ، ذنوبي أثقلت خطوى .
قال : علي ظهرى أحمل أثقل مما تحمل .
قلت : لكني لا أقدر أن ألحقك ، حتي يخيل إليٌ أنك تجرى .
قال : هذا ما يعذبني ،فلقد رأيت من حمل علي ظهره أضعاف ما حملت ، وكان يطير .
قلت : يطير ؟
قال : يطير ، أنت مسجون في الشك ، وهو كان يطير بسر غافر الذنب وسر قابل التوب ، فحلق بجناحيهما .
قلت : لكنك تجرى فقط. .. تسبقني بخطوات فقط .
قال :مازال الجمر فى قبضتى ومازلت منشغلاًبك عنه ، ومنشغلاً عنه بما أحمل على كاهلى ، ومنشغلاً بما أحمله على كاهلى بما أزيد به حملى حملا ، فلم يشملنى بعد بسر الرضا ، فأجد ما قبضت عليه ثلجاً، وأرى البشارة فى الإشارة ، وأجد نفسى تضعضعت فى الدعة والوداعة ، فتلطمنى الأمواج فأسقط ، ويسقط عن كاهلى ما أحمله ، فيذهب مع الزبد ، تلتقطه ديدان البحر ، فيلتقطها طير البحر ، فتعود بطاناً ؟، فسبحان الذى أطعمهم من همى ، فأزال عنى غمى.
قلت : يا قابضاً على الجمر : هل أصحبك على أن تعلمنى مما علمت رشداً
قال : لن تستطيع معى صبراً.
وقال : ياباسط .. يا باسط .
وكأن الأرض قد انشقت وخبأته فى حضنها ، فما وجدت له أثراً وصوته يتردد فى سمعى كرجع الصدى .. " يا باسط .. يا باسط " .
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.