الرئيسية » » لوحة: "رجل سائر 1" للفنان السويسريّ: ألبرتو جياكومتي رؤية بصرية: محمد عيد إبراهيم

لوحة: "رجل سائر 1" للفنان السويسريّ: ألبرتو جياكومتي رؤية بصرية: محمد عيد إبراهيم

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 11 أكتوبر 2014 | 7:54 ص

لوحة: "رجل سائر 1" 
للفنان السويسريّ: ألبرتو جياكومتي 
رؤية بصرية: محمد عيد إبراهيم

كلّ من يرى تمثال "رجل سائر 1" للفنان السويسريّ ألبرتو جياكومتي يحاول تقليد حركته، مع أنه يبدو منهك العضلات، أسير وحدته، محكوم بخطوته، يمشي نحو حتفه الوجوديّ. غير أن الموت والحياة صنوان، لكنه يعيش ويواصل العيش بدأب ومن دون كلل، برغم الضعف البادي على هيكله، ولسان حاله يقول كما قال الشاعر الفردوسيّ "لقد دبّ فيّ الضعف". خلق الفنان شيئاً على غير نمط الإنسان، فذراعاه متصلّبتان ورُكبتاه مفرودتان على استقامة، أما قدماه فمثقلتان بشكل غير معهود. وَضعٌ، عموماً، يصعُب محاكاته، نظراً لانحنائه أماماً، مع تصلّب مفردات جسمه. لقد كوّن جياكومتي فكرة مجازية عن الإنسان، مشحونة باستعارة العالم الآخر لدى الفنان المصريّ القديم، حيث يبدو الرجل كحرف هيروغليفيّ غابر. لكنه استوحاه بداية من سياسيّ فرنسيّ اغتيل في منفاه 1946، رمزاً لما قد يبدو عليه المرء بعد وفاته، لكنه راح يكتسي معنىً جديداً كلّ مرة يعيد نحت إخوته فيه. كما يجسّد هذا النحت الأمل في الخلود، مع أنه لا يعكس واقعية الطبيعة بل فلسفية الحياة، بل الصمود إزاء كلّ ما يفتّت إرادته.


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.