الرئيسية » » أبى | إسلام العايدى

أبى | إسلام العايدى

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2014 | 6:17 ص

هل كتبت عنك من قبل؟ حتى لو لم أكتب فالكلمات محفورة في هذا الشيء الذي يمكن أن يكون أكبر من الروح ومن الكيان والقلب والعقل والجسد، لا أدري ما هو هذا الشيء لكني على يقين أنني أخاف عليك الآن، ملحوظة (هذا الكلام لا يجب أن يقرأه الأقارب أو المقربين)، أما سبب هذا الخوف هو أنني كلما اتصلت بك بعد مباراة الأهلي لأحدثك عن المباراة، أنا الذي كنت أمقت الساعات التي تقضيها في متابعة المباريات والتحليلات الكروية مقتطعا بذلك وقتا كنت أظنه ملكي، لا والله علشان تكلمني وأكلمك مش علشان أتفرج على الفيلم الأجنبي، تقولي أنا من زمان مبشوفش كورة خالص، وليتك تتوقف عند هذا الحد لكنك تكمل جملتك التي تصيبني بهلع عليك قائلا لا أهلي ولا غير أهلي، ما الذي وصل بك إلى هذا الحد، إنها مصر على رأي الشيخ الشعراوي، مصر التي فرقت بيني وبينك من نعومة أظافري بانشغالك في العمل وختمتها بأن أبعدتني أنا خارجها ربما لتوازن بين ذنبي وذنبك أو بالأحرى ذنوبها التي إقترفتها في حق كل منا، إن حديثا عنك لا بد أن يذكر فيه هذا الوقت الذي كنت تلعب فيه كرة القدم، وكما تعرف فأنا لا ألعب الكرة، ولم أكن أتابع مباراة الأهلي أيضا، أسأل نفسي كثيرا، هل كنت متعمدا خلق كل التناقضات بينك وبين أبيك، أصدق هذا الزعم مني عادة، لكني دخنت عندما دخنت لأني أردت أن أكون مثلك.
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.